دراسات أبحاث قانونية

مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي

Advertisements

كيف تكتب مذكرة مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي

هناك عدة خطوات هامة جدا ,يجب إتباعها ,تمثل شكل المذكرة, “الشكل العام, فمذكرات المرافعة فى جنحة الضرب والجرح العمدي, وجميع الجنح والجنايات, لها قالب وشكل خاص ,يميزها , وهذا القالب , موحد, يكتبه ,كل, المحامون , وبراعة ,المحامى, تكمن في, الموضوع , وأسلوب عرض ,وطريقة وسرد دفوعه, بطريقة إحترافية ,سهلة ,مبسطة , تصل, فكر ووجدان القاضى, والمحامى الذكى والمميز يجب, أن يضع بصمتة,ليس بدس الكلمات والجمل بدون زيادة ولا دوران والذي من شأنه يزهق القاضى.

بالتالب يجب عليه الاعتماد على أقل العبارات وأيسرها للوصول الى فهم الموضوع ، ماذا يهدف يريد من دفاعه ,أي بالمختصر المفيد وليس المختصر الذى لا يفيد, وأن لا يصل الاختصار الى الدرجة التي يضيع بها جوهر المضمون . فخير الكلام, ما قل ودل ,.

شكل مذكرة مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي

شكل مذكرة مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي
مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي

تكتب في الأعلى وسط الصفحة مذكرة دفاع, أومذكرة بدفاع . ثم السطر التالى فى بدايته إسم المتهم أو المتهمين وتترك فراغ وتكتب أمامهم “متهم أو متهمون . ثم تكتب فى منتصف السطر التالى كلمة “ضد” . ثم فى السطر التالى فى بدايته “النيابة العامة” وتترك فراغ وتكتب ممثل إتهام . ثم فى السطر الذى يليه عبارة ” فى الجنحة أو الجناية رقم ـ. لسنة ـ جنح /جنايات قسم شرطة ـ. . ثم فى السطر الذي يليه فى وسط السطر عبارة “الموضوع” ثم في السطر الذى يلية .

ويفضل أن تكتب موجز مبسط لايزيد عن ثلاثة أسطر موضح فيه لب الموضوع وجوهرة بإستيفاضة مبسطة . ولكن هناك الكثير من المحامين بيفضلوا عبارة ” حرصا نا على ثمين هيئة المحكمة الموقرة نحيل بشانها إلى ماجاء بأوراق الدعوى”. ثم فى السطر التالى فى وسط السطر عبارة “الدفوع” أو “الدفوع والطبات”. ثم فى السطر التالى ى أوله تكتب عبارة “نطلب براءة المتهم تاسيسا /بناءا على الدفوع التالية .: ثم تكتب روؤس الدفوع كل عنوان دفع فى سطرلوحده مثل :

أولا: الدفع الأول :عنوان الدفع ثانيا الدفع الثانى : عنوان الدفع ـ وهكذا إلى أخر دفع . ثم بعد ذلك نكتب عبارة “سنقوم بسرد/بشرح كل دفع من هذه الدفوع على حدة”. ثم تكتب فى السطر الذى يلية فى منتصفه عبارة “أولا الدفع الأول :عنوان الدفع”. ثم فى بداية السطر التالى تبدأ تشرح الدفع الذي وضعت عنوانه . وبعد الإنتهاء من شرح الدفع الأولانى ,ننتقل الى الدفع الثانى . ونعمل ما فعلنا فى الدفع الأول . نكتب فى وسط السطر عبارة “ثانيا الدفع الأول :عنوان الدفع”. ثم فى بداية السطر التالى تبدأ تشرح الدفع الذي وضعت عنوانه.

وهكذا وبعد الإنتهاء من شرح الدفع الثانى من مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي .ننتقل الى الدفع الثالث , ونعمل ما فعلنا فى الدفعين السابقين , وهكذا في الدفع الرابع والخامس …ألخ . بعد الإنتهاء من كل الدفوع نكتب فى السطر التالى فى منتصفه عبارة مهذبة تثنى بها على عدالة المحكمة الموقرة . مثل عبارة”وفقكم الله لتحقيق العدل بين الناس” . أونحو ذلك من العبارت , ثم نختم المذكرة بتوقيع المحامى الذي تنسب إلية المذكرة . وذلك بكتابة عبارة “وكيل المتهم ، فلان الفلانى المحامى.

ـ من أشهر الدفوع فى جنح الضرب هى :

عدم تصور حدوث الواقعة على النحو الوارد بالاوراق واقوال المجنى عليه, تناقض ما جاء بمحضر الضبط مع الدليل الفنى, شيوع الاتهام, كيدية الاتهام وتلفيقة, إنتفاء صلة المتهمان بالواقعة وعدم وجود دليل إدانة ضده.

ـ وفيما يلى مثل حى وواضح لمذكرة دفاع قوية جدا من مرافعة في مخالفة الضرب والجرح العمدي حصلت بها على البراءة:

نموذج مذكرة المرافعة

……………… ( متهمان)

ضــــــــــد

النيابة العامة ( ممثل إدعاء )

الموضوع

أقامت النيابة العامة ضد المتهمان الجنحة رقم… لسنة 2019 جنح العجوزة , والمنظورة امام عدالتكم بجلسة اليوم ‘ بإتهامهما وأخرين بالتعدى بالضرب وإحداث إصابة المجني عليه الوارده بالتقرير الطبى المرفق بالمحضر .

الــدفــوع والـطـلـبات

نلتمس وبحق براءة المتهمان تأسيسا على :

أولا :عدم تصور حدوث الواقعةعلى النحوالوارد بالاوراق واقوال المجنى عليه

ثــانـيـا : تناقض ما جاء بمحضر الضبط مع الدليل الفنى

ثـالــثـا : شيوع الاتهام

رابــعـا : كيدية الاتهام وتلفيقه

خامـسا : إنتفاء صلة المتهمان بالواقعة وعدم وجود دليل إدانة ضده.

سنقوم بسرد/بشرح كل دفع من هذة الدفوع على حدة

أولا : عدم تصور حدوث الواقعة على النحو الوارد بالاوراق واقوال المجنى علية
ذكر المتهم فى صدر محضر الضبط أنه قد تم الهجموم عليه من “أم زوجته وأختها وأبوها”, وتعدو عليه بالسب والضرب بالايدى، والشخص ده أشار الى المدعو/…. .. ، مسكنى وكتفنى وقطع لى شنطتى ، .. ولم يثبت أنهم أصابوه بثمة إصابة .

كما قرر كذلك أنه بعد كده مشيى وراح المدعو ……جمع أشخاص وجابهم له وتعدوعليه ووهو بلغ النجدة .

ـ إلا إنه المجنى عليه ينقلنا لصورة أخرى يستحل معها تصور الواقعة على النحو السابق وذلك حين قررعند مواجهته بأقوال المتهم/ …… من قبل محرر المحضر ,حيث إدعى الأخير قيام المجنى عليه بالتعدى عليه بالضرب وأخذ تليفونه المحمول الخاص به.

ـ حينها أكد المجنى عليه أنه أمسكت به و أخذ تليفونه المحمول بس ولم أتعد عليه وابلغت النجده .

*وهذا ليس له معنى إلا أن المجى عليه مسيطر على الموقف وأمسك بالمتهم حتى جاءت النجده ,وأخذ من المتهم الموبيل وكسر شاشته عنوة , وله القدرة على أن يتعدى أو لا يتعدى عليه ، وهذا القول لا يستقيم مع القول الأول للمجنى عليه ,من قيام المتهم وأخرين بالتعدى عليه بالضرب مما إضطره للإتصال بالنجده.

ويؤكد سيطرتة على الموقف ما جاء بشهادة شاهد النفى المدعو/ محمد ،بأنه شاهد المجنى عليه ومعه سته أشخاص أخرين مسكين المتهم ,وكسروا نظارته ومزقوا ملابسه وأخذوا الموبيل بتاعه .

*ويؤكد صدق المتهم وكذب المجنى عليه مناظرة المتهم من قبل محرر محضر الضبط ، حيث ثبت من المعاينة أن الجاكت به قطع عدد إثنين زرار من الأمام .

*فضلا عن قيام المجنى عليه بإتلاف و كسر شاشة الموبيل ملك المتهم كما هو ثابت بالمعاينة قبل تسليمه .

ثـانيــا : شيوع الاتهام وتضارب برواية وأقوال المجنى عليه

بمطالعة المحضر موضوع الجنحة يتبين مدى التناقض والتضارب بأقوال المجنى عليه وعدم تحديده من محدث إصابته تحديدا .

حيث جاء على لسان المجنى علية عندما سأله محرر المحضر:

س : ما تفصيلات بلاغك ؟

فأجاب : كان عندى جلسة فى محكمة الاسرة لنظر خلاف بينى وبين زوجتى ، وأثناء خروجى من المحكمة يوم الجلسة هجم على أمها وأختها وأبوها , وتعدو على بالسب والضرب بالايدى، والشخص ده أشار الى المدعو/…..، مسكنى وكتفنى وقطع لى شنطتى ، .. ولم يثبت أنهم أصابوه بثمة إصابة .

وسرد أجابته قائلا : وبعد كده مشيت وجمع أشخاص وجابهم لى وتعدوعلى وأنا بلغت النجدة .

Advertisements

س: من محدث إصابتك وبأى شىء أحدثها ؟

أجاب : أنا أعانى من وجع فى العمود الفقرى لآنى عامل عملية واللى ضربنى فيها المدعو /…….

· هذة الإجابات للمجنى عليه تمثل لنا ثلاثة صور وهى :

· الصورة الآولى : هجوم أم زوجته وأختها وابوها والمدعو/ ….. , وتعدوعليه بالسب والضرب بالايدى .

الصورة الثانية : يسرد المتهم إجابته قائلا ، “وبعد كده مشيت وجمع أشخاص وجابهم لى وتعدو على وأنا بلغت النجدة”. يعنى بعد برهة من الزمن جاء المدعو/ ……وبعد ماجمع أشخاص فقاموا جميعهم بالتعدى على المجنى عليه , وساعتها بلغ النجدة .

الصورة الثالثة : عندما سأله من محدث إصابتك… لم يذكر سوى المدعو/ ….. فقط ,أى اللى ضربه …….. منفردا.
· ومما سبق يتبين لعدالة المحكمة تضارب أقوال المجنى عليه ، حيث لم تبين لنا كيف حدثت إصابته تحديدا وما نوع ومكان الإصابة التى لحقت به، وما دوركل متهم تحديدا ،وهــل حدثت فى التصور الأول عندما هجم عليه كلامن أمها واختها وابوها و….. ، على حد قوله .

أم فى الصورة الثانية عندما جمع …….. منفردا

ـ مما يضحى معه شيوع الإتهام وتلفيقة واضحا جليا .

ثــانـيـا : تناقض ماجاء بمحضر الضبط مع الدليل الفنى

جاء محرر محضر الضبط بملحوظة عندما قام بمناظرة الشاكى [المجنى علية] بعد سماع أقواله ..

ملحوظة : بمناظرة الشاكى تبين عدم وجود ثمة اصابات ظاهرة , وتحويله لمستشفى العجوزة للكشف الطبى .

ـ فى حين جاء بالتقرير الطبى” بعد عمل الاشعة تبين، وجود كدمات متفرقة بالجسد , وكدمات اسفل الظهر، وتبين وجود نتوء جرح اسفل الفقرات القطنية نتيجة عملية قديمة بالظهر، وقد اثرت هذة الكدمات على الفقرات مكان حدوث الجرح , مما نتج عنه حدوث الام مبرحة بالظهروالفخد الايمن والايسر، وعدم قدرة المريض على المشى المؤقت .. والحالة العامة مستقرة ” .

سيدى الرئيس : من المعروف طبيا أن الكدمة هى إحمرار لسطح الجلد وتغير لونه ، مما يعنى أنها من الإصابات الظاهرية التى ترى بالعين المجردة دو الحاجة الى الأشعة لإكتشفها .

ـ وهذ يعنى سيدى القاضى : أنه بمناظرة المجنى علية من قبل محرر محضرالضبط لوأن به كل كمية هذه الكدمات الواردة بالتقرير الطبى , لكان إكتشف حتى ولوكدمة واحدة وثبتها بمناظرته للمجنى عليه، بل جاء بالمناظرة عدم وجود ثمة اصابات ظاهرة .

ثــانـيـا: بطلان التقريرالطبى وتناقضه مع نفسه

1ـ جاء فى مطلع التقريرمبتدءا ” بعد عمل الاشعة تبين ، وجود كدمات متفرقة بالجسد , وكدمات اسفل الظهر…” ،

وهذا يعنى بمفهوم المخالفة أن هذة الكدمات المتفرقة بالجسد التى يدعيها التقرير، لم تثبت بالكشف الظاهرى بل من خلال الاشعة .

والسؤال : هل الاشعة تجرى للمريض لإكشاف الكدمات ومدى شدة الوجع !!!؟

الإجابة : لا ’ …. بل تجرى الأشعة لإكتشاف الكسوروغير ذلك من الإصابات الخفية بطبيعتها مما لا يمكن رؤيته بالعين المجردة ، أما الكدمات بطبيعتها ظاهرية ترى بالعين المجردة !!

2ـ التقرير الطبى أثبت أنه “” بعد عمل الاشعة تبين ، وجود كدمات متفرقة بالجسد , وكدمات اسفل الظهر، وتبين وجود نتوء حرج اسفل الفقرات القطنية نتيجة عملية قديمة بالظهر، وقد اثرت هذة الكدمات على الفقرات مكان حدوث الجرح , مما نتج عنه حدوث ألآم مبرحة بالظهر والفخد الايمن والايسر ، وعدم قدرة المريض على المشى المؤقت”

ـ وهذا الكلام ليس له معنى إلا أن المريض متكسح وحالته متدهورة وسيئة للغاية ومحتاج لحجزه بالمستشفى لمتابعة حالته لعدم قدرته على المشى .

ـ إلا أننا نفاجأ أن التقريرفى نهايته يثبت عكس ما قرره سلفا فيقول “والحالة العامة مستقرة ” …. كيف ذلك !!!!!؟

رابــعـا : كيدية الاتهام وتلفيقة

فضلاعن كيدية الاتهام وتلفيقة التى تتضح من بين السطورعلى النحوالذى بيناه فى الدفوع السابقة .

هناك العديد من القضايا الكيدية والواهية التى يقيمها المجنى عليه على طليقته خلعا , إبنه المتهمان , وهى طبيبة ، ولا يريد من ذلك الا النيل منها , ومن أهلها ، فقد شهر بها وبإختها ونشرصورعارية لهما على مواقع التواصل الإجتماعى , وأتى بشاهد زور فى جنحة قائمة المنقولات محاولة منه لضياع حقها والاضرار بها , ورفع دعوى بطلان حكم الخلع ولم تكن الاولى من نوعها ,وهى بيت القصيد , حيث حضر بشخصه بجلسة 9/1/2019 والقاضى حجز الدعوى للحكم فى نفس اليوم ، ورفض الدعوى ، فأراد النيل منها بتلفيق

هذه الجنحة لوالديها (المتهمين) ,وكذلك أقام على طليقتة جنحة مباشرة تزوير فى أوراق رسمية ،أى بغرض التنكل والكيد لها … “مرفق حوافظ مستندات تؤيد ذلك”

خامسا :إنتفاء صلة المتهمين بالواقعة وعدم وجود ثمة دليل إدانة ضده

لايوجد ثمة دليل إدانة ضد المتهم ، فلا يوجد سوى أقوال مرسلة من المجنى عليه لا يدعمها دليل إثبات وحيد وذلك حيت أن :-

أولا:ـ تحريات المباحث كما جاءت بالأوراق (لم تتوصل لخلاف ما جاء بالاوراق)

سيدى الرئيس : لو أن الواقعة لها أساس من الصحة ، فبمجرد نزول مجرى التحريات لمكان الواقعة لسمع من الناس الموجودة فى الشارع أو أصحاب الاكشاك (خاصة أن مكان الواقعة هو مكان عام امام محكمة الاسرة بالكيت كات) ،عن حقيقة هذة الواقعة وتوصل الى حدوثها بالفعل ، أما عدم توصل التحريات الى حقيقة الواقعة هو ما يؤكد دفاعنا بكيدية الاتهام وتلفيقة .

ثانيا :ـ التقرير الطبى لا يعتبر دليل إدانه ضد المتهم بل هو يقررويوصف حالة مرضية معينة ، ولم ينسب حصول أو حدوث هذة الحالة من شخص بعينة ، بل هو فى حالتنا هذة هو دليل براءة حيث تناقض مع مناظرة المجنى عليه بمحضر الضرب , ونتيجته محل شك وريبه .

ثالثا :ـ عدم وجود ثمة شاهد إثبات، وخاصة أن المجنى علية قرر فى محضره أن الواقعة أمام الناس قى الشارع ، بل أن هناك شاهد نفى أكد كذب المجنى علية

رابعا :ـ أقوال المجنى علية لا تصلح دليل إدانة ، خاصة لما شابها كما أوضحا فى الدفوع السابقة من تناقض ، وشيوع فى الاتهام ، وكيدية الاتهام وتلفيقة

لــذلـــك

نلتمس من عدالة المحكمة الموقرة :-

براءة المتهمان مما هو منسوب إليهما من إتهام .

وفقكم الله لتحقيق العدل والعدالة بين الناس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى