دراسات أبحاث قانونية

ورقة علمية حول عقود الفيديك

Advertisements

أولاً: ماهية عقود الفيديك

يقصد بالفيديك FIDIC الاتحاد الدولي للمهندسين الاستشاريينFEDERATION INTERNATIONALE DES INGENIEURS-CONSEILS

ويضم جمعيات المھندسين الاستشاريين فى الدول الأعضاء، ويتكون الاتحاد من أكثر من ست وتسعون جمعية، ويتحدث بلسان حوالي ستمائة ألف من المھندسين الاستشاريين على مستوى العالم.

عقود الفيديك

ويعتبر مطالبة أى جھة فى أى دولة للمھندس الاستشارى أو المكتب الاستشارى بإثبات عضويته فى الفيديك أمراً غير جائز، إنما يمكن مطالبة أى منھما بإثبات عضويته بجمعية المھندسين الاستشاريين للبلد الذى ينتمى إليه وأن تكون ھذه الجمعية عضو بالفيديك.وتم تأسيس الفيديك أول مرة عام 1913 بمساھمة ثلاث جمعيات أوروبية للمھندسين الاستشاريين ھى:

أ‌) جمعية المھندسين الاستشاريين البلجيكية CICB.ب‌) الجمعية الفرنسية للمھندسين الاستشاريين CICF .ت‌) الجمعية السويسرية للمھندسين الاستشاريينASIC .

وقد عقد أول مؤتمر للفيديك بمدينة جنت Ghent فى بلجيكا 1913 ، وفى عام 1914 تم عقد المؤتمر الثانى للفيديك فى مدينة بيرن بسويسرا Berne؛ وفيه تم تعريف المھندس الاستشارى وفقا لرؤية الفيديك بأنه:

“الشخص الذى يمتلك المعارف العلمية والتقنية والمھنية والخبرة العملية والذي يمارس المھنة باسمه الخاص مستقلاً عن أى مؤسسة تجارية أو حكومية لصالح عميله – ويتصرف بحيدة تامة – ولا يتلقى أي نقود إلا من عميله أو بإذن منه”.2- عقود الفيديك
أ‌) الكتاب الأحمر “عقد مقاولات أعمال الهندسة المدنية”

في 1957 أصدر الفيديك الطبعة الأولى من نموذج “شروط مقاولات أعمال الھندسة المدنية” Conditions of Contract For Works Of Civil Engineering Construction واختار الغلاف باللون الأحمر.

و في 1969 أصدر الطبعة الثانية من ھذا النموذج وأبقى على الغلاف الأحمر.
وسنة 1977 أصدر الطبعة الثالثة من ھذا النموذج وأضاف إليه جزءاً خاصاً بأعمال التكريك واستصلاح الأراضي وأبقى على الغلاف الأحمر الشھير.

وعام 1978 أصدر الطبعة الرابعة من ھذا النموذج.
وفي سنة 1995 أدخل الفيديك على نماذج العقود التى يصدرھا نظاماً جديداً لتسوية المنازعات فأصدر ملحق خاص فى كيفية تطبيقه فى الكتاب.

ب‌) كتاب عقود الفيديك الأصفر “عقد مقاولات الأعمال الميكانيكية والكهربائية”في السنة 1936 أصدر الفيديك الطبعة الأولى لنموذج آخر وھو “شروط مقاولات الأعمال الميكانيكية والكھربائية – شاملة أعمال التركيبات بالموقع” Conditions Of Contract For Electrical And Mechanical Works – Including Erection On Site ، واختار الغلاف باللون الأصفر.

وفي 1980 أصدر الطبعة الثانية من ھذا النموذج وأضاف إليه بعض الملاحظات بشأن مستندات عقود الأعمال الميكيانيكية والكھربائية بنفس اللون الأصفر.وفي 1987 أصدر الطبعة الثالثة من ھذا النموذج واحتفظ باللون الأصفر.وفي سنة 1995 أدخل الفيديك على نماذج العقود التى يصدرھا نظاماً جديدا لتسوية المنازعات فأصدر ملحق خاص فى كيفية تطبيقه فى الكتاب الأصفر.


ج‌) الكتاب البرتقالي “عقد التصميم والتشييد وتسليم المفتاح”في العام 1995 أصدر الفيديك الكتاب البرتقالي الطبعة الأولى لنموذج “شروط عقد التصميم والتشييد وتسليم المفتاح ليشمل الأعمال المتكاملة المدنية والميكانيكية والكھربائية” واختار اللون البرتقالي للغلاف.
وفي هذا العام ظهرت تعديلات بخصوص دور المهندس شبه التحكيمي quasi-arbiter إلى مجلس فض المنازعاتDispute Adjudication Board “DAB” وهو ما طبق في نفس السنة على كل من عقد الكتاب الأحمر والأصفر كما سبق الإشارة.
د‌) كتاب عقود الفيديك الأحمر الجديد “عقد مقاولات أعمال التشييد”في سنة 1999 أصدر الفيديك هذا الكتاب الجديد لنموذج ” عقود مقاولات أعمال التشييد” Conditions of Contract for CONSTRUCTION Works ، وتمت صياغة الكتاب الجديد New Red Book والخاص بعقود إدارة التشييد على أساس أنه يصلح استخدامه فى العقود التى يقوم فيها رب العمل بإعداد التصميمات والمستندات بمعرفته أو بواسطة تابعيه، بغض النظر عن نوعية الأعمال التى يشملھا العقد، فيمكن أن يشمل العقد أعمال كھربائية أو ميكانيكية أو غيرھا من الأعمال.


هـ‌) الكتاب الأصفر الجديد “عقود مقاولات الأعمال الصناعية”في عام 1999 أصدر الفيديك الكتاب الجديد لنموذج “عقد الأعمال الصناعية والتصميم/ البناء” Conditions of Contract for PLANT and DESIGN – BUILD ، وتمت صياغة الكتاب الأصفر الجديد New yellow Book ليصلح لعقود إنشاء المصانع التي تحتوي عادة على أعمال كهربائية وميكانيكية وتصميم وتنفيذ بنية أساسية أو أعمال هندسية، ويصلح أيضاً استخدامه في العقود التى يقوم فيها رب العمل بإعداد التصميمات والمستندات بمعرفته أو بواسطة تابعيه بغض النظر عن نوعية الأعمال التى يشملھا العقد.
و‌) الكتاب الفضي “عقد مقاولات الأعمال المتكاملة”في عام 1999 أصدر الفيديك الكتاب الفضي لنموذج عقود الفيديك ” مقاولات أعمال متكاملة، أو مشروعات” Conditions of Contract for EPC / Turnkey Projects، وتمت صياغة الكتاب الفضي الجديد Silver Book ليكون مناسباً للمشروعات التي تنشأ على أساس تسليم المفتاح Turnkey basis؛ مثل مشروعات محطات معالجة المياه أو الصرف الصحي أو الزراعي أو محطات الكهرباء أو المصانع أو أي منشأة مشابهة، أو أي مشروع من مشروعات البنية الأساسية Infrastructure Projects أو مشروعات التنمية Development Projects .
ويتحمل المقاول في تلك العقود المسؤولية الكاملة عن التصميم والتنفيذ للمشروع، مع مشاركة قليلة لرب العمل أو أجهزته الفنية أو شركة المشروع في المشروعات بنظام البوت.
كما يتولى المقاول في تلك العقود القيام بجميع أعمال التصميم والتشييد وتسليم المنشأة كاملة التجهيز Fully equipped facility وجاهزة للتشغيل Ready for operation إلى رب العمل أو شركة المشروع في نظام البوت BOT.

Advertisements


ز‌) الكتاب الأخضر “عقد الأعمال المختصر”
في عام 1999 أصدر الفيديك الكتاب الأخضر الجديد لنموذج عقود الفيديك “عقد الأعمال المختصر” Short Form of Contract ، وتمت صياغة الكتاب الأخضر Green Book لتلافي الانتقادات التي وجهت للعقود الطويلة “النمطية” والتي تفرض فيها بنود تسوية المنازعات على طرفي النزاع الانتظار لمدة طويلة قبل بدء إجراءات التحكيم والتي قد تصل إلى 210 يوم “84 يوم لرد المهندس ـ 70 يوم للاعتراض على قرار المهندس ـ 56 يوم للتسوية الودية”

بالإضافة إلى 28 يوم للإخطار بالمطالبة، و28 يوم لانتظار رد المهندس عليها.
فإذا كانت تلك المدد لها ما يبررها في العقود الدولية الكبيرة القيمة والطويلة المدة، إلا أنه لا يمكن تبريرها في العقود صغيرة القيمة وقصيرة المدة.وقد أعد هذا النموذج للعقود صغيرة القيمة؛ أي التي تبلغ قيمتها 2 مليون دولار فما أقل، أو قصيرة المدة؛ أي التي تتراوح مدتها من 6 شهور إلى 12 شهر، كما أنها أعدت للأعمال البسيطة فنياً أو المتكررة.
ثانياً: فض المنازعات الناشئة عن عقود الفيديك
1- دور المهندس
أ‌) أهمية دور المهندس

تقوم عقود الفيديك على أساس أن المهندس هو المحور الأساسي لتنفيذ العقد، ذلك لأنه بمجرد التوقيع على العقد بين رب العمل والمقاول يصبح للمهندس السلطة الكاملة لاتخاذ ما يراه من قرارات سواء بصفته ممثلاً لارباب العمل ـ أو وكيلاً عنه في بعض الأحيان ـ أو شبه محكم.Quasi-Arbiter في حالة حدوث أي منازعة بين المشغل والمقاول، وتكون قرارات المهندس ملزمة في النزاعات التي تقع بينه شخصياً وبين المشغل أو المقاول.وعلى ذلك فإن شخصية وسمعة الشخص الذي سيمارس دور المهندس في عقود الفيديك يمثل عاملاً حاسماً في تقييم مدى المخاطرة في المشروع، سواء من جانب المقاول، أو من جانب الطرف الآخر، وعلى الأخص فيما يتعلق بتقييم المطالبات التي يلزم تقييمها بصفة فورية وعاجلة دون الحاجة للجوء للتحكيم.

ب‌) الدور شبه التحكيمي للمهندس
تناول البند (67) من الكتاب الأحمر الطبعة الرابعة الصادرة عام 1987 كيفية تسوية المنازعات التي تنشأ بين المقاول ورب العمل، حيث ألزم أن يتم إرسال الخلاف للمهندس كتابة وصورة منه للطرف الآخر.
ويتعين على المهندس الرد على رب العمل أو المقاول في خلال 84 يوم من تاريخ استلامه الخطاب، على أنه ومهما كان القرار فإنه يتعين على المقاول الاستمرار في تنفيذ الأعمال مع الاستمرار في التعليق على القرار الصادر من المهندس، حتى يتراجع المهندس عن قراره أو الانتقال للتحكيم.
يحق للطرف المتضرر من القرار الصادر من المهندس، أو في حالة عدم الرد من جانب المهندس خلال ال 84 يوماً، يحق للمتضرر في خلال ال 70 يوماً التالية لاستلامه رد المهندس أو لانقضاء ال 84 يوماً دون رد تسليم الطرف الآخر خطاب يفيد عزمه على اللجوء للتحكيم، مع تسليم صورة من الخطاب للمهندس.
وإذا أرسل المهندس رده ولم يعترض أي من الطرفين خلال ال 70 يوماً التالية لاستلام الرد، فإن قرار المهندس يكون نافذاً ونهائياً ولا رجعة فيه وملزم لكل من المقاول ورب العمل.
يحق للطرفين في خلال 56 يوماً من تاريخ استلام خطاب العزم على اللجوء للتحكيم تسوية النزاع ودياً، فإذا انقضت هذه المدة دون حدوث التسوية الودية؛ فإن إجراءات التحكيم تبدأ فوراً، دون أن يتأثر تنفيذ الأعمال باللجوء للتحكيم.

2- دور مجلس فض المنازعات عقود الفيديك
أ‌) تعيين المجلس

استناداً للتعديلات التي أدخلت على المادة (67) من الكتاب الأحمر والتي جرت بموجب الطبعة الرابعة الصادرة عام 1996، أنشئ مجلس لينزع من المهندس السلطة شبه التحكيمية.
ويتكون المجلس وفقاً لما يحدده ملحق العطاء من ثلاث أشخاص أو من شخص واحد، على أن يكونوا مؤهلين بشكل مناسب، فإذا لم يكن العدد محدداً ولم يتفق الأطراف على تحديده، فيجب أن يتكون المجلس من ثلاثة أشخاص.


ويتم تعيين المجلس اعتباراً من أي من التواريخ الآتية:• تاريخ بداية العقد.• تاريخ توقيع كل من رب العمل والمقاول والعضو على اتفاقية فض المنازعات.• تاريخ توقيع كل من المشغل والمقاول وكل عضو من الأعضاء الآخرين “إن وجدوا” على التوالي على الاتفاقية.
ويتعين أن يشتمل الاتفاق بين المقاول وصاحب العمل والعضو “أو المجلس” على كافة الشروط العامة لاتفاقية فض المنازعات الموجودة بملحق الشروط العامة، وعلى شروط المكافأة التي يحصل عليها المجلس ونصيب كل طرف فيها.يجوز لكل من الطرفين مجتمعين إنهاء تعيين المجلس في أي وقت يشاءونه، ولكن لا يجوز لأي منهما القيم بذلك بصفة انفرادية.

ب‌) الإخفاق في تعيين المجلس
إذا أخفق الطرفان في أن يتفقا على تعيين المجلس في التاريخ المحدد، أو إذا أخفق أي من الطرفين في تسمية العضو الذي يمثله بالمجلس في حال تأليفه من ثلاثة أشخاص، أو إذا أخفق الطرفان في الاتفاق على تعيين العضو الثالث، أو إذا رفض العضو الفرد أو أحد الأعضاء الثلاثة العمل أو أصبح غير قادر على العمل نتيجة الوفاة أو العجز أو الاستقالة أو إنهاء التعيين.
عندئذ، فإنه يتعين على سلطة التعيين أو الشخص الرسمي المسمى في الشروط الخاصة؛ بناء على طلب أي من الطرفين، تعيين المجلس أو العضو بالمجلس، ويكون تعيينه نهائياً وقطعياً وملزماً للطرفين، ويكون كل طرف مسئولاً عن سداد نصف مكافأة سلطة التعيين أو الشخص الرسمي.


ج‌) قرار مجلس فض المنازعات
يتعين على كل طرف موافاة المجلس بكافة المعلومات وطرق الوصول إلى الموقع والتسهيلات المناسبة وفقاً لما يراه المجلس لازماً لاتخاذ القرار.يتعين على المجلس إصدار قراره خلال 84 يوماً من تاريخ تسلمه خطاب الإحالة، أو خلال أي مدة أخرى يقترحها المجلس ويوافق عليها الطرفان، ويتعين أن يكون القرار مسبباً.يكون قرار المجلس ملزماً للطرفين ويتعين عليهما تنفيذه فوراً، ما لم يتم مراجعته من خلال التسوية الودية أو بحكم تحكيمي، وما لم يكن قد تم إلغاء العقد أو جحده أو إنهائه.يحق للطرف المتضرر من القرار الصادر من المجلس في خلال ال 70 يوماً التالية لاستلامه رد المجلس أو لانقضاء ال 84 يوماً دون رد، تسليم الطرف الآخر خطاب يفيد عزمه على اللجوء للتحكيم، مع تسليم صورة من الخطاب للمجلس.وإذا أرسل المجلس رده ولم يعترض أي من الطرفين خلال الـ 70 يوماً التالية لاستلام الرد، فإن قرار المجلس يكون نافذاً ونهائياً ولا رجعة فيه وملزم لكل من المقاول ورب العمل.
يحق للطرفين في خلال 56 يوماً من تاريخ استلام خطاب العزم على اللجوء للتحكيم تسوية النزاع ودياً، فإذا انقضت هذه المدة دون حدوث التسوية الودية؛ فإن إجراءات التحكيم تبدأ فوراً، دون أن يتأثر تنفيذ الأعمال باللجوء للتحكيم.


3- دور التحكيم في عقود الفيديك
أ‌) هيئة التحكيم
تناول البند (20) من الكتاب الأحمر الطبعة الأخيرة الصادرة عام 1999 كيفية تسوية المنازعات التي تنشأ بين المقاول ورب العمل عن طريق التحكيم، حيث قررت أن يتم تسوية النزاع وفقاً لقواعد غرفة التجارة الدولية بباريس، بواسطة ثلاث محكمين يتم تعيينهم وفقاً لتلك القواعد، وعلى أن يتم التحكيم بلغة المراسلات الواردة بالعقد.ويكون للمحكمين السلطة الكاملة في إعادة طرح ومراجعة وتعديل أي شهادة أو قرار أو تعليمات أو رأي أو تقييم من صاحب العمل أو لصالحه، وكذلك أي قرار المجلس متصل بالنزاع.

ولا يكون أي من الطرفين مقيداً في الإجراءات أمام المحكمين بالأدلة أو الحجج التي سبق طرحها أمام المجلس للحصول على قراره، أو بأسباب عدم رضائه المعطاة في إخطاره بعدم الرضاء، ويؤخذ بالقرار الصادر من المجلس كبرهان في التحكيم.ويجوز أن يبدأ التحكيم قبل أو بعد إتمام الأعمال، دون أن يؤثر ذلك على التزامات الطرفين بسبب مباشرة التحكيم أثناء تنفيذ الأعمال.

ب‌) حكم التحكيم

تصدر هيئة التحكيم حكمها ويكون نهائياً وقطعياً وملزماً للطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى