دراسات أبحاث قانونية

كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن

Advertisements

عندما يطرح سؤال كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن فإن هذا يدل على أن الزواج أصبح عذاب للزوجة. والادمان يعد من الأسباب الشرعية التي بموجبها يحق للزوجة طلب فسخ عقد الزواج. حيث يؤدي في معظم الحالات الى حالة النفور بين الزوجين وعدم الاستمتاع بالعلاقة الزوجية بسبب عدم الراحة والأمان ما يخل بمقاصد الزواج.

ولأجل ذلك صنف الادمان على الممنوعات من أهم المشكلات الأسرية الأكثر انتشارا في المملكة العربية السعودية. والتي ينتج عنها معاناة للزوجة والأطفال وتصبح معاها المعاشرة الزوجية شبه مستحيلة بل تتحاول الى نفور. حيث أن الادمان من العيوب التي تؤدي الى فسخ عقد النكاح لكونها تؤدي الى حالة النفور بين الزوجين وعدم الاستمتاع بالعلاقة الزوجية بسبب عدم الراحة والأمان ما يخل بمقاصد الزواج.

كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن في حالة ماكان يتعاطى الممنوعات المؤثرة على الزواج
كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن

ولهذا يعد الإدمان على الممنوعات أمر خطير جدا على العلاقات الأسرية وعلى المجتمع ككل، كما أن الخطورة أيضا تقع على المدمن نفسه حيث يصبح بحكم القانون والشرع فاقد الأهلية وأصبح عنصر القوامة والمعاشرة الحسنة التي هي من شروط صحة عقد الزواج شبه مستحيل على من حوله من زوجة وأطفال. فكيف يمكن تأسيس أسرة سليمة وصحية مع هذه الآفات.

لذلك فإن الزوجة التي تكتشف بعد مدة من الزواج أن زوجها مدمن على المخدرات. غالبا ما تسعى الى فسخ عقد الزواج. الذي يبقى حقا لها ما دام أن العشرة الزوجية أصبحت مستحيلة. لذلك غالبا ما تطرح الزوجة سؤال مهم الذي هو الموضوع الأساسي لمقالنا وهو عنصر الاثبات بمعنى آخر فالزوجة كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن تطبيقا للققاعدة الفقهية البينة على من يدعي واليمين على من أنكر. وعموما تبدأ مشاكل اثبات الادمان من بداية العلاقة أي من فترة الخطوبة حيث يجب على المرأة التأكد من خلو الرجل من أي أعراض الادمان ومن حقها مطالبته بفحص يبين عدم تعاطيه للإدمان.

كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن عن طريق القرائن الطبية المعاصرة

أن الأخذ بالقرائن الطبية في إثبات إدمان الزوج له أهمية كبرى. لأن فيها حفظاً للحقوق وتمييزاً للحق من الباطل. والشريعة تسعى لإحقاق الحق وعدم تضييعه. والأخذ بالقراءن يحقق هذا المقصد.

هكذا سنذكر عدداً من الأدلة على ذلك. فالقرائن الطبية تنقسم إلى قسمين هما:

الأول: ما يفيد غلبة الظن. ويقوم على اجتهاد وتقدير الطبيب. وتختلف نتائجها من طبيب لآخر. مثل تشخيص المرض وتحديد سببه والدواء المناسب له.

الثاني: ما تصل لدرجة القطع. وتقوم على الحس والمشاهدة. من أهمها نتائج تحليل الدم . ولهذا فإنه يمكن للقاضي الاعتماد عليها والقضاء بموجبها.

شروط الحصول على النتائج القطيعة للفحوصات الطبية الدقيقة

1 أن لا يتم التحليل إلا بإذن من الجهة المختصة.

2 تفضيل المختبرات التابعة للدولة أو التي تشرف على أن تتوافر فيها الشروط والضوابط العلمية المعتبرة محلياً وعالمياً.

3 أن يكون مجري هذه القحوصات ذا خلق وعلم وليس له قرابة بأطراف الدعوى.

Advertisements

4 أن يتم إجراء الاختبارات في مختبرين علميين مع الحرص على عدم معرفة كلا منهما بنتيجة الآخر.

5 توثيق كل خطوة من الخطوات والاحتفاظ بالعينات والوثائق. للرجوع إليها عند الحاجة.

فيما يتعلق بسؤال كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن أمر سهل جدا وذلك بإحالة الزوج قصد اجراء التحليلات الطبية اللازمة من أجل تبيان النتيجة يظهر للقضاء أنه بالفعل مدمن على الممنوعات وبتالي تحكم المحكمة بالفسخ.

أهم أنواع الفحوصات الطبية المثبتة للأدمان

إن مسألة إثبات عيوب النكاح عن طريق الفحوصات الطبية هي من إحدى استخدامات القرائن الطبية المعاصرة. حيث إنها ساعدت على حل الكثير من القضايا الحاصلة بين الزوجين بسبب ما يدعيه أحد الزوجين من إدمان الممنوعات التي تعد من عيوب الزواج. والأصل الشرعي في اعتبار هذه التحاليل الطبية من أدلة أثبات الادمان. الرجوع إلى أهل الخبرة والختصاص في هذا المجال. باعتباره خاص بفئة محددة هم الاطباء والمختبرات الخاصة بالتحليلات الطبية.

ولهذا فسنحاول الوقوف عند أهم التحليلات الطبية التي يمكن للمحكمة اللجوء للتأكد من ادعاءات الزوجة أو نفيها.

تحاليل الدم

يعتبر فحص الدم إحدى الطرق العلمية الشائع استعمالها في الكشف عن الادمان لدى كل من الرجل والمرأة، حيث يتم هذا الفحص للمقبلين على الزواج في فترة الخطوبة. أو للمتزوجين عن طريق مجموعة من الفحوصات والتحاليل التي يمكن إجراؤها من خلال أخذ عينة من دم الجسم. ووضعها في أنبوب اختبار. ومن ثم إجراء اختبارات دقيقة عليها.

وفحص الدم يمكن يعطي لنا نتائج وفي بعض الحالات لا يتبين ذلك. خاصة اذا انقطع عنها لفترة معينة الامر الذي تكون له نتيجة سلبية على نتائج تحليلات الدم حيث أن فس فترة الانقطاع يتخلص الجسم من آثار هذه السموم.

تحليلة البول

اختبار البول هو الشكل الأكثر شيوعاً لاختبار المخدرات والكحول. تظهر نتائج اختبار البول وجود أو عدم وجود مستقلبات بعض الممنوعات التي قد يكون الزوج قد تناولها . كما أن هذا النوع من الفحوصات يعطي نتائج يقينية ولو مرت فترة من الوقت لم يتناول فيها المدمن المخدرات أي حتى بعد زوال تأثير الممنوعات.

التحاليل الطبية للعاب أو سائل الفم

يقوم هذا لآختبار مسحة الفم. من خلال جمع عينة من اللعاب من داخل فم الشخص. وتتميز هذه الفحوصات بكونها أقل تكلفة من الاختبارات الأخرى. ومن السهل أيضاً إدارتها. كما أنها غالباً ما يمكن جمع العينات بسرعة في مواجهة الزوج لمشكوك في ادمانه مما يجعلها سريعة وفعالة. لكن ما يجب الاشارة اليه والتنبيه له أن اختبارات اللعاب يمكن أن تكشف عن استخدام حديث للغاية. حيث يتراوح من بضع دقائق إلى حوالي 48 ساعة.

كيف اثبت للمحكمه أن زوجي مدمن عن طريق اللجوء الى اليمين الحاسمة

عندما لا تتمكّن الزوجة من إثبات الادمان بطرق الإثبات المشار اليها فإنه للمحكمة أن تلجأ إلى تحليفها باليمين محتكمًة إلى ضميرها. يمكن أن تحكم المحكمة قبل فصلها في الموضوع وحول مدى ثبوتية الادمان خاة في حالة عدم اقتناع المحكمة الصريح بالتحليل الطبية. بأن توجه اليمين الحاسمة للزوجة بأن تقسم بأن زوجها تخلف عن تنفيذ مقاصد الزواج وأنه بالفعل يتعاطى المخدرات الى حد الادمان. ذلك أن كل من وجهت إليه اليمين الحاسمة فحلفها حكم لصالحه.

وفي الختام نلخص ما تم ذكره وتناوله في هذه المقالة في استنتاج مختصر وهو أنه فيما يتعلق بسؤال الاثبات في مواجهة الزوج المدمن أمر سهل جدا وذلك بإحالته قصد اجراء التحليلات الطبية اللازمة أو اللجوء الى أداء اليمين من أجل تبيان النتيجة ليظهر للقضاء أنه بالفعل مدمن على الممنوعات وبتالي تحكم المحكمة بالفسخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى